القائمة الرئيسية

الصفحات

هواوي تتوقع السيطرة على سوق الهواتف من خلال هاتفها القابل للطي

هواوي-شعار
هواوي


لمحة عن شركة هواوي

تعد شركة هواوي الصينية واحدة من أفضل الشركات الرائدة في صناعة الهواتف المحمولة حيث تنتج هواتف ذكية بمميزات رائعة، وتأتي في تصنيف الشركات العالمية المختصة بتصنيع الهواتف الذكية في المركز الثاني بعد الشركة الكورية سامسونج وتليها الشركة الأمريكية أبل والتي كانت تحتل المركز الثاني حتى الربع الثالث من العام الماضي 2018.
ولكن هذا الترتيب لا يعجب شركة هواوي فقد صرحت الشركة بأنها سوف تستحوذ على سوق الهواتف الذكية وأنها سوف تصبح أكثر شركات الهواتف المحمولة مبيعًا خلال العام الحالي 2019، وبدون الإعتماد على السوق الأمريكية وذلك حتى في ظل الظروف التي تمر بها الشركة إذ أن هناك الكثير من الدول التي تفرض مراقبة كثيفة على هواتفها.
حيث أن شركة هواوي تشهد تدقيقًا ومراقبة كثيفة على هواتفها في العديد من الدول، إذ أن أمريكا تتبنى العديد من المزاعم حول الشركة وأن بكين ربما تستخدم الهواتف الخاصة بهواوي في التجسس والمراقبة، ولكن الشركة الصينية هواوي بدورها تنفي كل هذه المعتقدات والمزاعم التي تتهمها بها أمريكا، وقد برءت الشركة نفسها من كل هذه الإتهامات في أكثر من مناسبة.
ونتيجة لهذه الإتهامات فقد قامت بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول الحلفاء، بما في ذلك دولتي أستراليا ونيوزيلندا، بفرض مراقبة وقيود شديدة على تواجد هواتف هواوي في أسواقها، مما جعل العديد من الدول الأخرى تبدو متخوفة من هواتف هواوي دون اتخاذ أي إجراء ضد الشركة ومن هذه الدول بريطانيا وفرنسا.

وقد قامت الولايات المتحدة الأمريكي في الشهر الماضي باعتقال سابرينا منغ وانتشو وهي ابنة رن تشنغ مؤسس شركة هواوي والتي تشغل منصب الرئيسة المالية للشركة، ثم بعد ذلك تم دفع كفالة مقابل إطلاق سراحها إلا أنه ما زالت هناك قيود عليها نظرًا لإدعاء الولايات المتحدة الأمريكي بأنها تحايلت على البنوك وما زالت شركة هواوي تنفي كل هذه الإتهامات والشبهات عن نفسها.
وفي سبيل نفي هذه الإتهامات فقد صرح ريتشارد يو الذي يشغل منصب رئيس قسم الالكترونيات الاستهلاكية في الشركة أن الضغوطات على شركة هواوي إنما هي من قبل أشخاص سياسين فقط وأن عملاء الشركة الذين يستخدمون هواتف هواوي يثقون بالشركة تمامًا، وكان ذلك في مؤتمر صفحي تم عقده في بكين عاصمة الصين.

هاتف-قابل-للطي-هواوي

وقد صرح يو أيضًا بأن شركة هواوي سوف تصبح أكثر شركات الهواتف المحمولة مبيعًا في العالم خلال العام الجاري 2019 أو خلال العام المقبل على أقصى تقدير وذلك حتى بدون سوق الولايات المتحدة الأمريكية التي تفرض قيود صارمة على هواتف هواوي، وقد ذكر أن الشركة قامت ببيع أكثر من 208 مليون هاتف خلال العام الماضي 2018، وأنها سوف تحاول جاهدةً الحفاظ على مكانتها وتعزيزها في السوق من خلال إطلاق هاتفها الجديد القابل للطي في العام الجاري 2019.

وأما بالنسبة لمنافسي شركة هواوي فالتوقعات الخاصة بالشركة الصينية والتي تزعم أنها قادرة على أن تكون الشركة الأكثر مبيعًا للهواتف المحمولة خلال عام 2019  تتعارض مع توقعات الشركتين المنافستين لها الكورية سامسنوج والأمريكية أبل، حيث أن الشركتين تعتبران أن توقعات شركة هواوي للإستحواذ على سوق الهواتف الصيني في غير محلها إذ أن السوق الصيني يشهد إنخفاض شديد في النمو الإقتصادي.

وقد أشادت الشركة الصينية بأدائها الرائع في العام الماضي 2018 مشيرةً إلى أنها حققت أرباحًا كبيرة جدًا، فقد بلغت مبيعاتها 52 مليار دولار أمريكي حيث أن الطلب على هواتفها قد ازداد بشكل كبير، ولذا فإن الشركة تخطط من أجل إطلاق هاتف جديد لتعزيز مكانتها والحفاظ عليها، حيث صرحت بأنها سوف تطلق هاتفًا قابلًا للطي بمميزات وخصائص رائعة إذ أنه سوف يكون مدعومًا مدعومًا بشريحة الجيل الخامس الجديدة وذلك في سبيل زيادة المبيعات والإستحواذ على السوق.
وتظل المنافسة قائمة بين الشركات الثلاث سامسونج وهواوي وأبل فالجميع يسعى لزيادة المبيعات والحصول على ثقة العملاء، وقد أبدت الشركة الصينية أداءًا رائعًا في ظل القيود التي تم فرضها عليها والتي مازالت تعوق حركتها في أسواق بعض الدول والتي من أهمها أمريكا، ومن خلال هذا الهاتف الجديد القابل للطي والذي تخطط الشركة للإطلاقه في العام الحالي في شهر إبريل قد يساعد الشركة على تعزيز مكانتها كثيرًا في سوق الهواتف المحمولة.

إقرأ أيضاً

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى المقال