فيلم بوهيميان رابسودي


تصدر فيلم الممثل الأمريكي من أصول مصرية رامي مالك إيرادات السينما الأمريكية , حيث حقق إيرادات بلغت 50 مليون دولار في أسبوع واحد , متفوقاً على العديد من الأفلام الأخرى , والفيلم هو عبارة عن سيرة ذاتية لفرقة الروك البريطانية كوين , حيث يتكلم الفيلم عن المغني الأساسي للفرقة فريدي ميركوري وهو من إخراج براين سينجر وكتابة أنتوني مكارتن وبطولة رامي مالك , بين هاردي , آيدن جيلن , توم هولاندرومايك مايرز.


فيلم-Bohemian-Rhapsody
بوهيميان رابسودي

من أين جاء اسم الفيلم 


بوهيميان رابسودي هي أشهر أغنية لفرقة موسيقى الروك البريطانية كوين ( Queen's ) وقد كتبها فريدي ميركوري لألبوم الفرقة لعام 1975" ليلة في الأوبرا " ومدتها ست دقائق .


عندما تم إصدار أغنية بوهيميان رابسودي حققت نجاحًا تجاريًا كبيراً حيث تربعت على رأس قائمة الأغاني بالمملكة المتحدة لمدة تسعة أسابيع وبيع أكثر من مليون نسخة بحلول نهاية يناير 1976. وعادت الى المركز الأول مرة أخرى في عام 1991 لمدة خمسة أسابيع أخرى عندما أعيد إصدارها بعد وفاة ميركوري , وفي النهاية أصبحت ثالث أفضل أغنية من حيث المبيعات في المملكة المتحدة على الإطلاق.  وقد تصدرت قائمة الأغاني في العديد من الأسواق الأخرى أيضًا بما في ذلك كندا وأستراليا ونيوزيلندا وأيرلندا وهولندا وأصبحت في وقت لاحق واحدة من أفضل الأغاني مبيعًا على الإطلاق حيث باعت أكثر من 6 ملايين نسخة في جميع أنحاء العالم , كما ظهرت في فيلم واين وورلد والتي ساهمت في إحياء شعبيتها الأمريكية.

سبب نجاح فيلم Bohemian Rhapsody

عادة ما تحظى افلام السيرة الذاتية بنجاح قليل , وذلك يعود الى أنها مقيدة بالقصة الحقيقية الأخوذة عنها , فالمساحة المتروكة للكاتب والمخرج محدودة نسبياً , ويجب على الفيلم أن يحافظ بالنهاية على مضمون القصة الحقيقية وعناصرها الجوهرية , والا فشل الفيلم قبل أن يبدأ و ولذلك ينتقل ثقل النجاح الى الممثل الرئيسي الذي يجب عليه بذل مجهود مضاعف لاعادة تقديم الشخصية كما يعرفها الناس وبنفس الوقت دون أن يظهر بمظهر المقلد , وهي معادلة صعبة جداً استطاع رامي مالك اتقانها و النجاح بها , ليصنع لنفسه مكاناً أو موضع قدم بين نجوم الشاشة الفضية .


اقرأ أيضاً


جديد قسم : أفلام ومسلسلات

إرسال تعليق